الكويت تترقب الانتخابات الـ18 في تاريخ الحياة البرلمانية

الأحَد 25  سبتمبر 2022
يترقب الشارع الكويتي الانتخابات البرلمانية المقررة في 29 سبتمبر الجاري ، والتي تعد الانتخابات العامة الثامنة عشرة في تاريخ الحياة البرلمانية الكويتية التي بدأت مع المجلس التأسيسي في العام 1961، غير أن هناك انتخابات لم يتم احتسابها وهي للمجلسين المبطلين الأول ( فبراير 2012) والثاني (ديسمبر2012). وكانت الكويت بعد الاستقلال عام 1961 قد خطت خطوات واسعة نحو إقامة حياة دستورية ونيابية جديدة، حيث تم وضع دستور دائم للبلاد يؤسس لحياة نيابية متطورة تقوم على أسس متينة، ودعا الأمير الراحل الشيخ عبد الله السالم الصباح إلى إجراء انتخابات عامة لتشكيل مجلس تأسيسي تكون مهمته وضع دستور دائم للبلاد، يتشارك مع الأمير بهذه المهمة، وأعلن عن إنشاء المجلس في 30 ديسمبر عام 1961. وتظل انتخابات 1981 لانتخاب أعضاء الفصل التشريعي الخامس لمجلس الأمة بنظام الدوائر الخمس والعشرين، هي الأكثر من حيث نسبة المشاركة حيث بلغ معدل الاقتراع فيها (89.7%) تليها انتخابات 1985 لانتخاب أعضاء الفصل التشريعي السادس حيث بلغ معدل الاقتراع فيها (85.8%) ثم انتخابات 1963 لانتخاب أعضاء أول فصل تشريعي حيث بلغ معدل الاقتراع فيها (85%). وكانت انتخابات مجلس 1971 لانتخاب أعضاء الفصل التشريعي الثالث هي الأقل من حيث نسبة المشاركة حيث بلغ معدل الاقتراع فيها (51.6%) تليها انتخابات 2013 لانتخاب أعضاء الفصل التشريعي الرابع عشر حيث بلغ معدل الاقتراع فيها (51.92%). وفيما يتعلق بمعدل التغيير تتصدر انتخابات الفصل التشريعي الرابع عشر (مجلس 2013) جميع الانتخابات البرلمانية في الكويت حيث بلغ معدل التغيير فيها (70%) تليها انتخابات الفصل التشريعي الخامس (مجلس 1981) حيث بلغ معدل التغيير فيها (66%). وشهدت الكويت أكثر من تقسيمة للدوائر الانتخابية حيث بدأت الحياة البرلمانية بعشر دوائر ثم (25) دائرة وأخيرا (5) دوائر. ويوثق هذا التقرير الانتخابات العامة لمجلس الأمة ومعدلات المشاركة والتغيير فيها، وذلك على النحو الآتي: المجلس التأسيسي .. وضع الدستور أجريت انتخابات المجلس التأسيسي في 30 من ديسمبر عام 1961 وكان عدد الناخبين ((11288)) ناخبا، وشارك في عملية الاقتراع 10159 ناخبا بنسبة 90 ٪ وخاض الانتخابات 73 مرشحا، وتشكل المجلس من 31 عضوا منهم عشرون عضوا منتخبا وأحد عشر وزيرا معينا، وعقد المجلس جلسته الافتتاحية بتاريخ 20 من يناير عام 1962. وتقلد العضو عبد اللطيف ثنيان الغانم رئاسة المجلس التأسيسي، كما انتخب د. أحمد محمد الخطيب نائباً لرئيس المجلس واستمر المجلس 360 يوما. انتخابات 1963 أجريت الانتخابات العامة لاختيار أعضاء أول فصل تشريعي لمجلس الأمة بتاريخ 23 من يناير 1963، وتنافس على مقاعد البرلمان 205 مرشحين، وبلغ عدد الناخبين 16889 ناخبا، موزعين على الدوائر الانتخابية العشر، وأُعطي الناخب حق التصويت لخمسة مرشحين وشارك في عملية الاقتراع 14355 ناخبا بنسبة 85 ٪. وخلال الفصل تم تشكيل 4 حكومات (الثانية والثالثة والرابعة والخامسة) وأكمل المجلس مدته الدستورية. انتخابات 1967 وجاءت انتخابات الفصل التشريعي الثاني بتاريخ 25 من يناير عام1967، وتنافس على مقاعد البرلمان 220 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 26960 موزعين على الدوائر الانتخابية العشر، وأُعطي الناخب حق التصويت لخمسة مرشحين وشارك في عملية الاقتراع 17590 ناخبا بنسبة 65.3 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 46% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 23 وجها جديدا واحتفظ 27 نائبا من مجلس 1963 بمقاعدهم. وخلال الفصل تم تشكيل حكومة واحدة (السادسة) وأكمل المجلس مدته الدستورية. انتخابات 1971 أجريت الانتخابات لاختيار أعضاء مجلس الأمة بفصله التشريعي الثالث بتاريخ 23 من يناير عام1971، وتنافس على مقاعد البرلمان 183 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 40246 موزعين على الدوائر الانتخابية العشر، وأُعطي الناخب حق التصويت لخمسة مرشحين وشارك في عملية الاقتراع 20785 ناخبا بنسبة 51.60 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 50% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 25 وجها جديدا واحتفظ 25 نائبا من مجلس 1967 بمقاعدهم. وخلال الفصل تم تشكيل حكومة واحدة (السابعة)، وأكمل المجلس مدته الدستورية. انتخابات 1975 جاءت انتخابات الفصل التشريعي الرابع بتاريخ 27 من يناير عام 1975، وتنافس على مقاعد البرلمان 256 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 52993 موزعين على الدوائر الانتخابية العشر، وأُعطي الناخب حق التصويت لخمسة مرشحين وشارك في عملية الاقتراع 31848 ناخبا بنسبة 60.10 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 50% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 25 وجها جديدا واحتفظ 25 نائبا من مجلس 1971 بمقاعدهم. وخلال الفصل تم تشكيل حكومة واحدة (الثامنة)، وتم حل المجلس نتيجة خلاف نشب بين الحكومة ومجلس الأمة تمثل في اتهامات متبادلة بتعطيل مشروعات القوانين الأمر الذي أدى إلى فقدان التعاون بين السلطتين. انتخابات 1981 جاءت انتخابات الفصل التشريعي الخامس بعد فترة الحل والتي استمرت أربع سنوات وأجريت الانتخابات بتاريخ 23 من فبراير عام 1981م، بعد تعديل الدوائر الانتخابية من 10 دوائر إلى 25 دائرة بناء على المرسوم بقانون رقم 99 لسنة 1980 والصادر بتاريخ 16 من ديسمبر عام 1980م بإعادة تحديد الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الأمة، على أن يمثل كل دائرة نائبان. وقد تنافس على مقاعد المجلس 477 مرشحا، وبلغ عدد الناخبين 42008، وشارك في عملية الاقتراع 37689 ناخبا بنسبة 89.70%. وبلغ معدل التغيير في المجلس 66% ، حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 33 وجها جديدا واحتفظ 17 نائبا من مجلس 1975 بمقاعدهم. وخلال الفصل تم تشكيل حكومة واحدة (الحادية عشرة)، وأكمل المجلس مدته الدستورية. انتخابات 1985 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء مجلس الأمة بفصله التشريعي السادس بتاريخ 20 من فبراير عام1985، وتنافس على مقاعد البرلمان 231 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 56845 موزعين على الدوائر الانتخابية الخمس والعشرين، وأُعطي الناخب حق التصويت لمرشحين اثنين وشارك في عملية الاقتراع 48755 ناخبا بنسبة 85.80 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 56% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 28 وجها جديدا واحتفظ 22 نائبا من مجلس 1981 بمقاعدهم. وخلال الفصل تم تشكيل حكومة واحدة (الثانية عشرة) واستمر المجلس 481 يوما، وتم حل المجلس بتاريخ 3 يوليو عام 1986، نتيجة أزمة المناخ وتوالي ظاهرة الاستجوابات. انتخابات 1992 بعد غياب الحياة البرلمانية لسنوات نتيجة حل مجلس الأمة في فصله التشريعي السادس ، جرت الانتخابات لاختيار أعضاء مجلس الأمة في فصله التشريعي السابع بتاريخ 5 من أكتوبر عام 1992م. وتنافس على مقاعد المجلس 278 مرشحا وبلغ عدد الناخبين 81440 موزعين على الدوائر الانتخابية الخمس والعشرين، وأُعطي الناخب حق التصويت لمرشحين اثنين وشارك في عملية الاقتراع 68396 ناخبا وبنسبة 84%. وبلغ معدل التغيير في المجلس 62% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 31 وجها جديدا واحتفظ 19 نائبا من مجلس 1985 بمقاعدهم. وخلال الفصل تم تشكيل حكومة واحدة (السادسة عشرة)، وأكمل المجلس مدته الدستورية. انتخابات 1996 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء مجلس الأمة في فصله التشريعي الثامن بتاريخ 7 من أكتوبر عام 1996، وتنافس على مقاعد البرلمان 230 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 107169 موزعين على الدوائر الانتخابية الخمس والعشرين، وأُعطي الناخب حق التصويت لمرشحين اثنين وشارك في عملية الاقتراع 88430 ناخبا بنسبة 82.60 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 50% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 25 وجها جديدا واحتفظ 25 نائبا من مجلس 1992 بمقاعدهم. وخلال الفصل تم تشكيل حكومتين (السابعة عشرة و الثامنة عشرة)، واستمر المجلس 926 يوما. وتم حل المجلس في 4 مايو 1999، نتيجة استجواب وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بسبب وجود أخطاء في طباعة المصحف. انتخابات 1999 وجاءت انتخابات الفصل التشريعي التاسع في الثالث من يوليو عام 1999، وتنافس على مقاعد البرلمان 288 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 112882 موزعين على الدوائر الانتخابية الخمس والعشرين، وأُعطي الناخب حق التصويت لمرشحين اثنين وشارك في عملية الاقتراع 91126 ناخبا بنسبة 80.72 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 58% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 29 وجها جديدا واحتفظ 21 نائبا من مجلس 1996 بمقاعدهم. وخلال الفصل التشريعي التاسع تم تشكيل حكومتين (التاسعة عشرة والعشرون) وأكمل المجلس مدته الدستورية، وعقد جلساته الختامية بتاريخ 30 من يونيو عام 2003م. انتخابات 2003 أجريت انتخابات الفصل التشريعي العاشر في الخامس من يوليو عام 2003، وتنافس على مقاعد البرلمان 246 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 136715 موزعين على الدوائر الانتخابية الخمس والعشرين، وأُعطي الناخب حق التصويت لمرشحين اثنين وشارك في عملية الاقتراع 110384 ناخبا بنسبة 80.74 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 48% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 24 وجها جديدا واحتفظ 26 نائبا من مجلس 1999 بمقاعدهم. وخلال الفصل التشريعي العاشر تم تشكيل حكومتين (الحادية والعشرون والثانية والعشرون)، واستمر المجلس 1037 يوما. تم حل المجلس في الحادي والعشرين من مايو 2006، عقب أزمة الدوائر. انتخابات 2006 جاءت انتخابات الفصل التشريعي الحادي عشر بتاريخ 29 من يونيو عام 2006 م بمشاركة المرأة وللمرة الأولى في تاريخ الحياة البرلمانية الكويتية. وتنافس على مقاعد البرلمان 249 مرشحا منهم 27 مرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 327287 موزعين على الدوائر الانتخابية الخمس والعشرين، وأُعطي الناخب حق التصويت لمرشحين اثنين وشارك في عملية الاقتراع 217060 ناخبا بنسبة 66.32 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 38% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 19 وجها جديدا واحتفظ 31 نائبا من مجلس 2003 بمقاعدهم. وخلال الفصل التشريعي الحادي عشر تم تشكيل حكومتين (الثالثة والعشرون والرابعة والعشرون). وتم حل المجلس في التاسع عشر من مارس عام 2008 على خلفية ملف التجنيس وملف مصروفات ديوان سمو رئيس الوزراء واستمر المجلس 616 يوما. انتخابات 2008 أجريت انتخابات الفصل التشريعي الثاني عشر في 17 مايو 2008 وفق نظام الدوائر الخمس، حيث يمثل كل دائرة عشرة أعضاء ويحق للناخب الإدلاء بصوته لأربعة مرشحين، وهي التجربة الانتخابية الأولى لنظام الدوائر الخمس. وتنافس على مقاعد البرلمان 275 مرشحا منهم 17 مرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 361684 وشارك في عملية الاقتراع 249200 ناخبا بنسبة 68.90 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 44% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 22 وجها جديدا واحتفظ 28 نائبا من مجلس 2006 بمقاعدهم. وتم تشكيل حكومتين (الخامسة والعشرون والسادسة والعشرون)، واستمر المجلس 290 يوما. تم حل المجلس في الثامن عشر من مارس عام 2009، نتيجة إصرار بعض النواب على إقرار زيادة الخمسين دينارا وأزمة الداوكيميكال. انتخابات 2009 أجريت انتخابات الفصل التشريعي الثالث عشر في 31 مايو 2009، وتنافس على مقاعد البرلمان 210 مرشحين منهم 16 مرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 384790 موزعين على الدوائر الانتخابية الخمس، حيث يمثل كل دائرة عشرة أعضاء ويحق للناخب الإدلاء بصوته لأربعة مرشحين وشارك في عملية الاقتراع 214886 ناخبا بنسبة 55.84 ٪. وفي سابقة هي الأولى في تاريخ الحياة النيابية في الكويت فازت أربع نساء بعضوية مجلس الأمة . وخلال الفصل التشريعي الثالث عشر تم تشكيل 3 حكومات (السابعة والعشرون والثامنة والعشرون والحادية والثلاثون) ، حيث تم تشكيل الحكومتين التاسعة والعشرين والثلاثين خلال مجلس فبراير 2012 المبطل. وبلغ معدل التغيير في المجلس 42% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 21 وجها جديدا واحتفظ 29 نائبا من مجلس 2008 بمقاعدهم. وتم حل المجلس مرتين الأولى في 30 نوفمبر 2011، والثانية في 20 يونيو 2012 بعد أن قضت المحكمة الدستورية ببطلان مجلس 2012 وذلك نتيجة خطأ إجرائي في مرسوم حل مجلس 2009، واستمر المجلس 1225 يوما. انتخابات 2013 أجريت انتخابات الفصل التشريعي الرابع عشر في 27 يوليو 2013، وفق نظام الدوائر الخمس والصوت الواحد حيث حصنت المحكمة الدستورية النظام الانتخابي في 16 يونيو 2013. وتنافس على مقاعد البرلمان 311 مرشحا منهم 6 مرشحات في حين بلغ عدد الناخبين 439715 وشارك في عملية الاقتراع 228314 ناخبا بنسبة 51.92 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 70% حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 35 وجها جديدا واحتفظ 15 نائبا من مجلس 2009 بمقاعدهم. وخلال الفصل التشريعي الرابع عشر تم تشكيل حكومة واحدة (الثالثة والثلاثون)، واستمر المجلس 1167 يوما . وتم حل المجلس في 16 أكتوبر من العام 2016 على خلفية الظروف الإقليمية الدقيقة. انتخابات 2016 أجريت انتخابات الفصل التشريعي الخامس عشر في 26 نوفمبر 2016، وتنافس على مقاعد البرلمان 293 مرشحا منهم 13 مرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 483186 وشارك في عملية الاقتراع 332980 ناخبا بنسبة 68.60 % . وبلغ معدل التغيير في المجلس 60 % حيث أسفرت الانتخابات عن نجاح 30 وجها جديدا واحتفظ 20 نائبا من مجلس 2013 بمقاعدهم. وخلال الفصل التشريعي الخامس عشر تم تشكيل 3 حكومات (الرابعة والثلاثون والخامسة والثلاثون والسادسة والثلاثون). انتخابات 2020 أجريت انتخابات الفصل التشريعي السادس عشر في 5 ديسمبر 2020، وتنافس على مقاعد البرلمان 326 مرشحا منهم 29 مرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 567694 وشارك في عملية الاقتراع 380758 ناخبا بنسبة 68.65 ٪. وبلغ معدل التغيير في المجلس 62% وأسفرت الانتخابات عن نجاح 31 وجها جديدا حيث احتفظ 19 نائبا من مجلس 2016 بمقاعدهم. وتم تشكيل 3 حكومات (السابعة والثلاثون والثامنة والثلاثون والتاسعة والثلاثون)، واستمر المجلس 996 يوما. وتم حل المجلس في 2 أغسطس 2022 نتيجة عدم التعاون بين السلطتين واختلافات وصراعات وتغليب المصالح الشخصية وعدم قبول البعض البعض الآخر وممارسات وتصرفات تهدد الوحدة الوطنية. انتخابات 2022 وفي 29 سبتمبر 2022 تجرى الانتخابات البرلمانية رقم (18) في تاريخ الحياة البرلمانية لانتخاب أعضاء مجلس الأمة عن الفصل التشريعي السابع عشر . ويتنافس 310 مرشحين ومرشحات على المقاعد البالغ عددها 50 مقعدا، ويبلغ عدد الناخبين و795911 ناخباً.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية