(شؤون البيئة) : ازالة 30 ألف شجرة (كونوكاربس) في جنوب القيروان .. ونقل البقية إلى موقع بديل

الثَلاثاء 2  أغسطس 2022
ناقشت لجنة شؤون البيئة خلال اجتماعها اليوم تكليف المجلس لها ببحث تلوث الهواء والتربة والمياه مع كافة الجهات المعنية، وحل العوائق البيئية التي تواجه القضية الإسكانية وتحديدا في منطقة جنوب القيروان، بحضور ممثلين عن الهيئة العامة للبيئة والمؤسسة العامة للرعاية السكنية وبعض أهالي المنطقة. وقال رئيس اللجنة النائب د. حمد المطر في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة،ان دور لجنة شؤون البيئة هو المحافظة على النظام البيئي في منطقة جنوب القيراون التي تحتوي على 80 الف شجرة ، منها 30 الف شجرة 'كونوكاربس' سيتم اعدامها ونقل بقية الاشجار الى موقع بديل واوضح ان المجلس البلدي وهو الجهة المعنية بتخصيص الأراضي للأغراض السكنية وتسليمها للدولة وافق على تخصيص منطقة جنوب القيروان، وذلك بعد استكمال كل الإجراءات والدورة المستندية. واضاف أن المنطقة تبلغ مساحتها 3.2 كيلو متر مربع وتكفي لإنشاء ألفا وحدة سكنية، مبينا أن المشروع مستحق ولم تستخدم وزيرة الدولة لشؤون البلدية د. رنا الفارس (الفيتو) ضد القرار وبالتالي اتجه القرار إلى مجلس الوزراء نحو التخصيص. ونوه بأن المنطقة تمت زراعتها بشكل عشوائي بدليل أنها تحويل ما يقارب 30 ألف شجرة 'كونوكاربس' وهو نوع من الأشجار يوجد قرار من الهيئة العامة للبيئة باقتلاعها نظرا لإضرارها بالبيئة. وشدد المطر على ضرورة الموازنة لتحقيق حلم كل مواطن ومواطنة في السكن والمحافظة على البيئة في نفس الوقت. ولفت الى أن قرار تخصيص المنطقة للأغراض السكنية استعرض لأكثر من سنتين في دورته المستندية ولم تعترض عليه الحكومة، مشيرا الى أن هناك منطقة أخرى قريبة سيتم تخصيصها للسكن في منطقة غرب القيروان مساحتها 6 كيلو متر مربع وتكفي لإنشاء 3500 وحدة سكنية، وهي مسؤولية المجلس والحكومة في الفترة القادمة.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية