النائبة صفاء الهاشم تجدد الدعوة إلى وزير المالية لحضور اجتماع (المالية) الأربعاء المقبل ..وتطالب وزير التربية بتوظيف أبناء الكويتيات

الإثْنَين 27  يوليو 2020
أعربت رئيسة لجنة الشؤون المالية والاقتصادية صفاء الهاشم عن أسفها لعدم حضور وزير المالية براك الشيتان والفريق المساند له اجتماع اللجنة الذي كان مقرراً اليوم بناء على دعوة اللجنة . وقالت الهاشم في تصريح صحفي بمجلس الأمة اليوم إنه كان مقررا خلال اجتماع اللجنة مناقشة الاقتراح بقانون بتعديل بعض أحكام التأمينات الاجتماعية الصادر بالأمر الأميري رقم 61/76 في شأن إنشاء شركة إسلامية والاستعاضة عن نظام الاستبدال بصورة عامة بطريقة إسلامية. وأضافت 'إنه لثالث أو رابع مرة يعتذر الوزير في آخر لحظة مع العلم انه أرسل كتابا الى اللجنة بتاريخ 26 يوليو يؤكد فيه الحضور هو والمختصين في البنك المركزي والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية'، لافتة الى ان هذا الكتاب وصل إلى اللجنة أمس، لكن اليوم وصل الى اللجنة اعتذار من الوزير بعدم الحضور. وبينت أن اللجنة درست مراراً وتكراراً كل جوانب الاقتراح ودعت الوزير والمختصين وهم محافظ البنك المركزي وممثلون عن مؤسسة التأمينات الذين أكدوا استحالة تطبيق مثل هذه الفكرة موضحة ان رغبة اللجنة كانت الاستماع إلى رأي الوزير لكنه لم يحضر. وقالت الهاشم 'كوني رئيسة اللجنة المالية سوف أعيد جدولة الاجتماع إلى يوم الأربعاء المقبل أي بعد غد في نفس التوقيت على أن يحضرالوزير ويفند ويثبت الرأي إن كان يتفق أو يختلف مع ما ذكرته الجهات الحكومية ممثلة في البنك المركزي ومؤسسة التأمينات'. وفي سياق آخر قالت الهاشم باعتبارها رئيسة لجنة شؤون المرأة والأسرة إن اللجنة اجتمعت اليوم وكان يفترض أن يحضر وزير التربية، وزير التعليم العالي د. سعود الحربي أو أحد من الوكلاء المساعدين الا انه لم يحضر رغم وصول دعوة إليه من اللجنة. وأوضحت أن الاجتماع كان يناقش تكليف اللجنة بالتحقيق في موضوع عدم تعيين أبناء الكويتيات في وظائف بالسلك التعليمي أو الخدمات التعليمية المساندة وفنيي المختبرات وغيرها، مبينة أن اللجنة قطعت شوطا في هذا الملف. وأشارت الهاشم الى التخبط في القرارت الخاصة بإدارة الملف التعليمي والتربوي ، لافتة الى أن اللجنة التعليمية في مجلس الوزراء يترأسها وزير النفط خالد الفاضل وليس وزير التربية وهذا يبين مدى التخبط الواضح. وأكدت ان وزير الترببية وزير التعليم العالي د.سعود الحربي ضيع مستقبل الأبناء بعدم اتخاذه قرار التعليم عن بعد، إضافة الى التخبط الحاصل في القرارات المتخذة في هذا الشأن. وبينت أن الطلبة في القطاع الخاص الذين انتهوا من المرحلة الثانوية يريدون الابتعاث، والوزارة توقف بعثاتهم إلى هذه اللحظة رغم أن مكاتب التسجيل في البعثات المختلفة شارفت على الإغلاق. وفي شأن توظيف أبناء الكويتيات قالت الهاشم إن هناك 1032 درجة وظيفية شاغرة في وزارة التربية منها 770 للمعلمين و262 درجة للأخصائيين الاجتماعيين وكل درجة يندرج تحتها المئات من الوظائف. وقالت إن وزيرالتربية لا يملك خطة للتوظيف ويقوم الآن بتعيين وافدين في هذه الوظائف رغم ان القانون نص على ان الأولوية لأبناء الكويتيات بعد المواطنين . وأوضحت أن وزيرة الشؤون سلمت اللجنة جدولا باحتياجات الوزارة خلال العام الدراسي 2019-2020، وطلبت كرئيسة للجنة من الوزيرة تزويد اللجنة ببيانات عن احتياجات الوزارة خلال العام الدراسي 2020-2021 خاصة في ظل التطورات الجديدة وجائحة كورونا الا ان الرد لم يصل حتى الآن . وذكرت الهاشم إنها قالت لسمو رئيس مجلس الوزراء إن لديه وزراء غير أكفاء وغير قادرين لا إداريا مثل وزير التربية ولا ماليا مثل وزير المالية. وأضافت ' يا سمو رئيس الوزراء ما ينقص من أدائك لو اعترفت فعلاً أن لديك مناطق ضعف في حكومتك لا تستطيع الإنجاز ولا حضور اجتماعات اللجان'.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية