فيصل الكندري خلال مرافعته: استجواب وزير التربية مستحق.. يعرض الطلبة للخطر ولا يعتد بآراء التربويين

الأربَعاء 17  يونيو 2020
أكد النائب فيصل الكندري أن استجوابه لوزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي استجواب مستحق بسبب تعريض 700 ألف طالب للخطر في ظل الأوضاع الصحية الراهنة، معتبرًا أنه 'قتل طموح طلبة الصف الثاني عشر من خلال القرارات التي اتخذها'. جاء ذلك في مرافعة الكندري خلال استجوابه الوزير الحربي بجلسة مجلس الأمة العادية اليوم والمكون من 4 محاور تتعلق بسوء إدارة العملية التعليمية خلال أزمة كورونا، وتحصيل الرسوم من طلبة المدارس الخاصة رغم عدم فتح المدارس أبوابها، وعدم وجود خطة وآلية عمل واضحة تواكب تطورات الأوضاع، وغياب الرؤية في آلية تنفيذ التعليم عن بعد. وانتقد الكندري خلال مرافعته قرارات الوزير تجاه الملف التربوي وعدم امتلاكه استراتيجية واضحة المعالم للعملية التعليمية وغياب الخطط التربوية وعدم جاهزية الترتيبات الفنية وغيرها مثل المنصة التربوية او التعليم عن بعد. وأشار إلى أن دول الخليج حققت العدالة في القرارات بين التعليمين العام والخاص وفي الكويت هناك طالب في الخاص ينجح وينتقل إلى الصف الآخر وزميله في المدرسة الحكومية لا يزال ينتظر عودة الدراسة وذلك بسبب تخبط الوزير في إصدار القرارات. وبين أن الوزير عقد منذ 3 مارس الماضي حتى الآن 17 اجتماعًا مع القياديين ولم يخرج بأي نتيجة تذكر أو استراتيجية واضحة المعالم أو تعديل المناهج أو اختصارها أو التعليم الإلكتروني أو غير ذلك. وأكد الكندري أن أي إصابة تطال الطلبة سوف يتم تحميل الحكومة المسؤولية كاملة، متسائلًا هل نسق الوزير الحربي مع وزير الصحة لضمان سلامة الطلبة؟ وأكد أن الكويت لديها جميع القدرات والمقدرات ولديها عقول، لكن وزارة التربية ينقصها وزير يتحمل المسؤولية ويستمع إلى التربويين. واستغرب من قيام وزارة التربية بإعطاء التعليمات ومناقشة مصير الطلبة عن طريق الواتساب، معتبرًا أن هناك مشكلتين في وزارة التربية هما عدم توفر التقنيات وتهميش القيادات. واعتبر الكندري أن المنصة الإلكترونية التي أعلن عنها الوزير تجارية وغير آمنة وتفتقد للمعايير الفنية ولم تتحمل ضغط الدخول عليها وبالتالي لا تعمل، متسائلًا هل يستطيع طلبة المدارس العربية الخاصة وطلبة المنازل والطلبة (البدون) دخول تلك المنصة؟، مشيرا إلى أنه كان يتعين على الوزير الاستعانة بجهاز نظم المعلومات والتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة للمحافظة على أسرار الطلبة والمعلمين. وأكد أن الدستور يكفل للطلبة التعليم المجاني، فهل وفر وزير التربية آيباد ولابتوب للطلبة؟ مطالبًا بإصلاح المنظومة التعليمية. وتساءل الكندري هل يعقل أن الحكومة بميزانياتها الضخمة لا تستطيع تنفيذ التعليم عن بعد على عكس المدارس الخاصة وهل يعقل أن تمتلك مدرسة خاصة ما لا تمتلكه الحكومة؟ واعتبر أن المدارس الخاصة أنهكت جيب المواطن، وكان على الوزير أن يخاطب تلك المدارس لتخفيض الرسوم الباهظة. وعن الجامعات الخاصة قال الكندري إن الدراسة بها تم الانتهاء منها (أون لاين) وستبدأ في الكورس الصيفي. وتساءل الكندري عن اللائحة التنفيذية لقانون الجامعات الحكومية؟، لافتًا إلى أن الوزير لا يأخذ بنصائح النواب بشأن تجاوزات معهد الأبحاث ولم يشكل لجان تحقيق.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية