(التعليمية): القرارات التي اتخذتها وزارة التربية بشأن العملية التعليمية غير كافية.. ويجب ان تكون هناك خطة للتعامل مع الأزمة

الإثْنَين 30  مارس 2020
اجتمعت لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد اليوم بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم لمتابعة الشأن التعليمي وأوضاع الطلبة الكويتيين في الخارج في ظل انتشار فيروس (كورونا). وقال عضو اللجنة النائب محمد الدلال في تصريح صحفي بمجلس الأمة 'شرفنا بحضور رئيس مجلس الأمة الذي شاركنا جزءا من الاجتماع باعتبار أن الوضع التعليمي يحل في المرتبة الثانية بعد الوضع الصحي من حيث الأهمية في هذه المرحلة ويهم كل أسرة سواء كان أبناؤها يجلسون حاليا في المنازل أو يدرسون خارج البلاد'. ولفت إلى عدم ارتياح أعضاء اللجنة لأداء وزارة التربية والتعليم العالي نتيجة عدم وضوح الصورة بشأن التعليم العام وضعف أداء الوزارة بشأن التعليم الخاص وأيضا عدم وجود رؤية واضحة بشأن الكويتيين الدارسين في الخارج وكيفية التعاطي معهم. وأوضح أن القرارات المؤقتة التي اتخذت بشأن توقف العلمية التعليمية غير كافية ويجب أن تكون هناك رؤية للتعاطي مع ملف التعليم ومواعيد الاختبارات في حال استمرار الأزمة لفترة أطول، فضلا عن عدم تفعيل آلية التعليم عن بعد. واضاف الدلال أن هناك أسئلة كثيرة تتعلق بمرحلة ما بعد الأزمة ومدى القدرة على تشغيل كل المدارس ومدى توافر الكوادر التعليمية، مبينا أنه حتى الآن لا تتوفر رؤية واضحة ولا إدارة أزمة على مستوى التربية والتعليم العالي. ولفت الدلال الى أنه سيتم الاجتماع غدا مع وزير التربية والتعليم العالي وأركان الوزارة لطرح مجموعة من الأسئلة والاقتراحات، بهدف إلى الوصول إلى رؤية وخطة واضحة تكون أساس المرحلة المقبلة.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية