الغانم: اجتماعنا مع وزير الداخلية تناول المستجدات في الجانب الأمني وكل ما يتعلق به من أمور

الثَلاثاء 17  مارس 2020
قال ‏رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان الاجتماع الذي تم في مكتبه اليوم مع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح بحضور 20 نائبا تناول المستجدات في الجانب الأمني وكل ما يتعلق به من أمور. واضاف الغانم في تصريح صحفي عقب الاجتماع اليوم ' أتوجه بالشكر الجزيل إلى الوزير أنس الصالح على حضوره اليوم وإلى إخواني النواب العشرين' مبينا ان هذا هو اللقاء الثالث الذي يتم خلاله نقل استفسارات وأسئلة واقتراحات المواطنين الى أحد الوزراء والذي بدوره يقوم بنقلها إلى مجلس الوزراء. وأوضح الغانم ان اجتماع اليوم كان مثمراً حيث استعرض فيه الوزير الإجراءات الأمنية التي تقع في صميم اختصاصاته وأعطى معلومات فورية بشأن بعض الموضوعات التي تشكل هاجسا لدى المواطنين والمقيمين على حد سواء. وبشأن حظر التجول قال الغانم ان وزير الداخلية اكد أن هذا الأمر مرتبط ارتباطا مباشراً بمدى تعاون المواطنين والمقيمين، مشيرا الى ماذكره الوزير بان المشكلة الرئيسية التي تواجههم هو موضوع الأفراح والأعراس التي تنتقل من الصالات إلى المنازل وهذا يخالف التعميمات والتعليمات والتوجيهات الصادرة من الحكومة. وذكر الغانم' نقلنا إلى الوزير رغبة نيابية بتأجيل الأقساط والاستحقاقات لمدة تصل إلى ستة أشهر حتى نرفع هذا الحمل عن كاهل المواطن إلى أن تستقر الأوضاع الاقتصادية في دولة الكويت، ونتمنى أن تكون الإجابة إيجابية إن شاء الله'. واضاف الغانم ان الاجتماع تناول موضوع الكويتيين الموجودين بالخارج، وهم الشغل الشاغل لكافة ممثلي الأمة، مبينا ان الوزير استعرض ما ذكره سابقا حول خطة السلطات الصحية بالبلاد وتقسيم الأمر إلى مرحلتين، الأولى هي احتواء المرض ومنع انتشاره والثانية هي إجلاء الكويتيين وإعادتهم للبلاد. واوضح انه وفق تقدير السلطات الصحية إذا تمت المرحلة الثانية مع الأولى في نفس الوقت فهذا سيؤدي إلى تفشي الوباء في البلد وسيكون مضراً للكويتيين في الخارج والداخل، مضيفا 'وفق وجهة نظره نحن لا نقيم سياسة صحيحة أو خاطئة ليس الآن وقت التقييم ولكن الآن وقت الإلتزام بالتعليمات والمساندة'. واضاف الغانم ان العمل جار للبدء في المرحلة الثانية بأسرع وقت ممكن، مشيرا الى ان الوزير ذكر إن هذا الأمر يرجع إلى السلطات الصحية. وقال الغانم ان لقاءا سيعقد في مكتبه يوم غد مع وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل بحضور النواب للإجابة على العديد من الاستفسارات خاصة فيما يتعلق بالعمل التعاوني وغيرها. وفي ختام تصريحه قال الغانم ' إن شاء الله تستمر هذه اللقاءات المفيدة لدعم مساندة الجهاز التنفيذي ونقل اقتراحات وشكاوى المواطنين من أي أمر آخر، ونسأل الله تعالى أن يقينا جميعا شر الأوبئة والأسقام'.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية