الغانم : يجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية وسنجتمع بشكل شبه يومي مع أحد الوزراء

الخَميس 12  مارس 2020
أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أهمية الالتزام بكل الإجراءات الوقائية التي تتخذها الحكومة من أجل حماية الكويت من انتشار فيروس كورونا مشددا على أن دور السلطة التشريعية موجود في التعاطي مع هذا الملف من خلال دور النواب الرقابي والتشريعي . جاء ذلك في تصريح للغانم عقب لقاء نيابي مع وزير التجارة والصناعة خالد الروضان في مجلس الأمة اليوم في اطار عدد من اللقاءات المقررة يوميا التي أعلن عنها الغانم بحضور أحد الوزراء المعنيين للاطلاع على الاجراءات الحكومية باستمرار. وقال أنه 'بالإشارة إلى قرارات مجلس الوزراء التي صدرت يوم أمس نؤكد في مجلس الامة احترامنا والتزامنا بكل الإجراءات الوقائية التي تتخذها الحكومة من أجل حماية الكويت والكويتيين والمقيمين من هذه الآفة وهذا المرض' . وأوضح الغانم أن 'الأمانة العامة أصدرت قرارا التزاما بقرار مجلس الوزراء بأن يتم تعطيلها لكن في نفس الوقت نحن كسلطة تشريعية موجودة، وكنواب عندنا دور تشريعي ودور رقابي يجب أن يمارس بسلوك رشيد وحكيم خلال هذه الأزمات، وهذا ما تم سواء بالاجتماع المطول الذي عقد أول أمس، أو ما أعلنت عنه بأني سأكون متواجدا بشكل يومي من الساعة 12 إلى الساعة 3 ' . وبين الغانم 'اليوم كان هناك 12 نائباً موجودون وأيضا حضر وزير التجارة والصناعة خالد الروضان الذي أجاب على بعض الاستفسارات من النواب، ووافانا ببعض المعلومات، وبشكل شبه يومي سيكون هناك وزير يأتي ليجيب على استفسارات النواب وأيضا نوصل من خلاله اقتراحاتنا ورؤانا ونقل نبض الشارع للحكومة لأن هذا دورنا ولن نتخلى عنه تحت أي ظرف من الظروف '. وأشار الغانم'نحن جميعا في خندق واحد هو خندق الكويت، وأطالب الحكومة بأن تقدم المشروعات بقوانين المرتبطة ارتباط مباشرا بهذه الأزمة، بأسرع وقت ممكن ومن ثم نحن سنجد الآلية لكيفية إقرارها'. وقال الغانم' صحيح الأمانة العامة معطلة لكن هناك بعض الإدارات نشكرها مثل الإدارة المالية، وإدارة الخدمات والحرس، وبعض الإدارات الأخرى، الذين داوموا بحس المسؤولية الوطنية لا أكثر ولم يجبرهم أحد على الحضور لإنهاء أعمال لا تقبل التعطيل، وهذا الأمر ينطبق على كل الإدارات الأخرى'. وأكد الغانم' إذا وصلت القوانين المتعلقة بموضوع كورونا وكيفية التعاطي معه فمن الممكن عقد اجتماعات للجان للنقاش حولها والانتهاء منها ، لكني أطالب الحكومة بأن تعجل في تقديم هذه القوانين إلى المجلس'. وذكر الغانم 'يوم الأحد أيضا سنكون موجودين مع من يرغب من النواب، واحد الوزراء سيكون موجودا، ووزير التجارة أوضح بأنه لا خوف على المخزون الاستراتيجي، وان شاء الله هذه الأمور تقلل من حالة الفزع والهلع والخوف لدى الناس الذين لا ألومهم لأن القرارات كانت قوية والكل قد يكون فسرها بتفسيرات مختلفة'. وبين الغانم: أحد الجوانب الأخرى التي فيها تقدم لكن ليس بالمستوى الكافي موضوع الظهور الاعلامي للوزراء في الحكومة، بعض الوزراء تعم يتحدثون إلى الإعلام ويجيبون على استفسارات الصحافة والنواب والناس، والبعض الآخر مقل'. وشدد الغانم' يجب أن يكون هناك تفاعل إعلامي أكبر للقضاء على بعض الإشاعات التي لا تهدف للأسف إلا لزعزعة المجتمع وتخويف الناس ونشر معلومات مغلوطة وغير صحيحة في هذه الأزمات'. وأكد الغانم' من ضمن التعديلات التشريعية هو تجريم هذا النوع من الفتك بالمجتمعات بشكل غير مباشر عن طريق بث الإشاعات والفيديوهات غير الصحيحة'.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية