النائبة صفاء الهاشم تقترح دمج فصول الصم والبكم في المدارس الحكومية التقليدية

الثَلاثاء 5  نوفمبر 2019
أعلنت النائبة صفاء الهاشم عن تقديمها اقتراحا برغبة بدمج فصول الصم والبكم في المدارس الحكومية التقليدية، وخلق وظيفة 'مدرس مترجم ' في المدارس للمساعدة في شرح الدروس.
 
وجاء في نص الاقتراح: 
 
إن الصم، أو ذوي الإعاقة السمعية هم فئة اجتماعية واسعة في دولة الكويت، تكاد قضاياهم تكون مبهمة في المجتمع لضعف اتصالهم بمن حولهم إلا عبر لغة الإشارة والتي لا يتقنها إلا القليل حتى من يطلق عليهم «مترجم»، وكمهنة لا توجد حتى في لوائح الخدمة المدنية، وهناك الكثير من الأسر تعاني من الفجوة الكبيرة ما بين أبنائهم الصم والمجتمع المحيط بهم سواء في مسيرة ابنائهم التعليمية أو انخراطهم في العمل الميداني.
 
ونظرا لضعف أداء إدارة التعليم والتربية الخاصة ' المعاهد الخاصة للصم والبكم ' وضعف مخرجات التعليم لديهم وعدم وجود هيكل تعليمي يمنح أبناءنا النجاح والوصول للمستوى الجامعي، وضعف المناهج الدراسية المقررة لهم، ما زاد من تقهقر الأداء لدى أبنائنا وبناتنا الصم والبكم حتى جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تفتقران إلى فصول دراسية تعنى بالصم وكلها عوائق يجب علينا التعامل معها لتطوير الخدمات التعليمية بهذه الفئة.
 
وعليه أتقدم بالاقتراح برغبة التالي:
 
. أن يتم دمج فصول الصم والبكم في المدارس الحكومية التقليدية بدلا من عزلهم في مدارس خاصة مع تعزيز وبث روح التعاون ما بين الطلبة وتشجيعهم.
 
. خلق وظيفة 'مدرس مترجم ' في المدارس للمساعدة في شرح الدروس لكل حصة دراسية فيها طلبة الصم والبكم، بحيث تلبي احتياجاتهم وتساعدهم على التواصل وتحسين مستواهم التعليمي
 
. نظرا لتعدد وتشعب لغة الإشارة وتجددها بين فترة وأخرى خاصة لغة الإشارة باللغتين العربية والإنجليزية، يتم طرح منهج دراسي لاعتماده في مناهج التربية كمادة تعليمية حتى يتواصل أقرانهم معهم وتكون مادة أساسية في المنهج.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية