وفد الصداقة البرلمانية السابعة يلتقي في تايلند رئيس مجلس النواب التايلندي

الأربَعاء 10  يوليو 2019
أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الكويتية التايلندية النائب علي سالم الدقباسي نجاح الزيارة التي يقوم بها الوفد البرلماني حالياً إلى بانكوك بعد انتخاب البرلمان التايلندي الجديد. جاء ذلك عقب لقاء مع رئيس مجلس النواب التايلندي شوان ليكفاي ومجموعة الصداقة البرلمانية التايلندية _الكويتية برئاسة عضو مجلس النواب التايلندي وان محمد نور. وقدم الوفد دعوة من رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إلى رئيس مجلس النواب التايلندي لزيارة رسمية إلى دولة الكويت على رأس وفد برلماني تايلندي. وأجرى الوفد لقاءات عدة في البرلمان التايلندي تخللتها مباحثات حول سبل تعزيز سبل التعاون وتبادل المصالح بين البلدين الصديقين ومنها تقديم التسهيلات للمرضى الكويتيين وخفيض نفقات العلاج وزيادة الصادرات الزراعية التايلندية للكويت، وزيادة العمالة التايلندية المتخصصة والماهرة. واختتم الدقباسي تصريحه بالتأكيد على اهتمام دولة الكويت بتطوير وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين بما يخدم مصالح الشعوب. ومن جهته أشاد عضو لجنة الصداقة البرلمانية السابعة النائب خالد الشطي بالتجربة التايلندية في تعزيز قيم التسامح الديني في المجتمع التايلندي حيث أنها قيمة من القيم الإنسانية، مؤكداً على دور لجنة الصداقة البرلمانية بين البرلمان الكويتي والتايلندي والتي تأتي مصداقاً للآية الكريمة 'وخلقناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا'. وناشد الوفد الكويتي لجنة الصداقة البرلمانية التايلندية -الكويتية للاهتمام والإسهام في حل مأساة مسلمي الروهينغا في ماينمار التي تقع ضمن دول الجوار لمملكة تايلاند، وذلك باعتبارها قضية إنسانية من الدرجة الأولى. ومن جهته أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التايلندية _الكويتية وان محمد نور على أهمية الدفع باتجاه تعزيز التبادل التجاري بين الكويت وتايلند، معربا عن تقديره للدور الإنساني الذي تقوم به دولة الكويت ودورها في تعزيز الأمن والسلم الدوليين. وأشاد الوفد البرلماني الكويتي بجهود سعادة سفير دولة الكويت لدى مملكة تايلاند عبدالله الشرهان في تسهيل مهمة الوفد البرلماني. وحضر اللقاءات سفير دولة الكويت لدى مملكة تايلند عبد الله الشرهان و أحمد بهبهاني وفاطمة القزويني من إدارة المنظمات البرلمانية الدولية في الأمانة العامة لمجلس الأمة.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية