النائب عبدالوهاب البابطين يسأل وزير التربية عن سبب التعاقد مع البنك الدولي لتطوير التعليم

الثَلاثاء 21  مايو 2019

 وجه النائب عبدالوهاب البابطين سؤالا برلمانيا إلى وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي،عن أسباب عقد اتفاقيات مع البنك الدولي لتطوير المناهج والتعليم والسياسات التربوية في ظل وجود المركز الوطني لتطوير التعليم.

ونص السؤال على ما يلي:

وقعت وزارة التربية والبنك الدولي اتفاقية «برنامج تعاون فني للتعليم بدولة الكويت» لتطوير المناهج والتعليم والسياسات التربوية واختبارات قياس الأداء التعليمي.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
 
1- جميع الاتفاقيات والمشاريع التي تمت بالاتفاق مع البنك الدولي للأعوام 2015/2019 لتطوير المناهج والتعليم والسياسات التربوية واختبارات قياس الأداء التعليمي، وتكلفتها على المال العام وما أنجز منها. مع تزويدي بما يثبت ذلك.
 
2- جميع المشاريع التي كلف به المركز الوطني لتطوير التعليم في خطة التنمية والمتعلقة بجودة التعليم، وتكلفتها على المال العام وما أنجز منها. مع تزويدي بما يثبت ذلك.
 
3- ما مركز (مخرجات التعليم الكويتي) حسب تقييم التقارير والاختبارات الدولية؟ مع إبداء الرأي حول ذلك.
 
4- ما الأسباب الداعية إلى عقد اتفاقيات مع البنك الدولي لتطوير المناهج والتعليم والسياسات التربوية واختبار قياس الأداء التعليمي في ظل وجود المركز الوطني لتطوير التعليم والتي هي من صميم أعماله؟
 
5- كم يبلغ عدد المستشارين الذين عينوا في المركز الوطني لتطوير التعليم؟ وما الامتيازات التي يحصلون عليها؟ مع تزويدي بعدد المستشارين الكويتيين منهم.
 
6- ما مدى صحة وجود مساع لإلغاء المركز الوطني لتطوير التعليم ودمج إدارات مهع قطاع المناهج والبحوث التربوية في وزارة التربية؟ إن كان ذلك صحيحا فما الأسباب الداعية لذلك؟

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية