النائب عبدالله فهاد يسأل الروضان عن إجراءات (التجارة) للتصدي لارتفاع الأسعار في رمضان

الإثْنَين 14  مايو 2018

وجه النائب عبد الله فهاد سؤالًا إلى وزير التجارة والصناعة خالد الروضان عن الإجراءات التي تقوم بها الوزارة مع اللجنة للتصدي لأي ارتفاع لزيادة الأسعار في شهر رمضان.


ونص السؤال على ما يلي:
 
يلاحظ في رمضان من كل عام زيادة غير طبيعية في الأسعار ما يثقل على كاهل الأسرة في ظل الارتفاع المحدود لرواتب المواطنين، كما أن تفاوت أسعار السلع الأساسية كالأرز والزيوت والخضار والفاكهة والملابس وغيرها من سوق لآخر يؤكد وجود تلاعب وعدم انضباط في الأسعار من قبل التجار ما يستدعى تدخل الجهات المعنية.
 
وقد أقر مجلس الأمة القانون رقم (39) لسنة 2014 بشأن حماية المستهلك حيث نصت المادة الثانية من الفصل الثاني منه على أن 'اللجنة الوطنية لحماية المستهلك تنشأ لأغراض تطبيق هذا القانون بقرار من وزير التجارة والصناعة لجنة دائمة بالوزارة تسمى اللجنة الوطنية لحماية المستهلك والتي تعنى بحماية المستهلك وصون مصالحه'.
 
يرجى إفادتنا عن الآتي:
 
1- ما الإجراءات التي تقوم بها الوزارة مع اللجنة للتصدي لأي ارتفاع لزيادة الأسعار في شهر رمضان المبارك؟
 
2- كم يبلغ عدد المخالفات التي سجلتها وزارة التجارة والصناعة خلال شهر رمضان الماضي؟ وما نوعيتها؟ وما الإجراءات التي اتخذتها الوزارة تجاهها؟ مع تزويدي بالمستندات.
 
3- ما هو دور الوزارة في التفتيش على الأغذية الفاسدة ( اللحوم والأسماك والدواجن...) ومراقبة تاريخ انتهاء الصلاحية للمواد الغذائية؟
 
4- كم يبلغ عدد الشكاوى التي تلقتها اللجنة الوطنية لحماية المستهلك منذ تاريخ تشكيلها وحتى تاريخ ورود هذا السؤال وعدد الدعاوى التي قامت برفعها لصالح المستهلكين؟
 
5- كم عدد القضايا التي تم كسبها لصالح اللجنة الوطنية لحماية المستهلك؟ وهل تم تنفيذها من الطرف الآخر ؟ مع تزويدي بالمستندات.(إع)(ح.ظ)

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية